ترفيه مستدام في منتجع جيلي لانكانفوشي في جزر المالديف

أجواء مميزة تجمع بين الفخامة والمفاهيم الصديقة للبيئة تجعل من منتجع جيلي لانكانفوشي أحد أشهر منتجعات المالديف، إذ يوفر لضيوفه أفضل الخدمات التي تجمع بين الأناقة واللمسة الريفية المتميزة والطبيعة الخلابة، كما أن منهجيته الأخلاقية تراعي معايير الاستدامة في مختلف تفاصيله.

ومع بداية العام الجديدة، وفر منتجع جيلي لانكانفوشي في جزر المالديف 3 تجارب متميزة لضيوفه، تتيح لهم الاستمتاع بأوقات لا تنسى.



تجربة بلانت باور (5 أيام)
5 أيام من الوجبات النباتية والنشاطات في حضن الطبيعة تتضمنها باقة بلانت باور من منتجع جيلي لانكانفوشي في المالديف، تتضمن التلذذ بالحلويات النباتية عند الوصول والاستمتاع بالمفارش الخالية من الريش والصوف، كما يقدم لهم عبوة مجانية من واقي شمسي أسترالي تتم صناعته من المستخلصات النباتية بدون إلحاق الضرر بالشعاب المرجانية.

وتوفر حديقة المنتجع العضوية الأعشاب والخضار والفواكه الطازجة الخالية من المبيدات الحشرية، والتي تقدم مكونات موسمية وطازجة تستخدم في قوائم الطعام المتنوع والمتوازنة في الفطور والغداء والعشاء، مستوحاة من تقاليد المطبخ المالديفي ومصممة بعناية من قبل هاري جوفينداراج، رئيس الطهاة في المنتجع.

ويمكن لعشاق اختبار المهارات الجديدة أن يتعلموا المزيد عن طرق إعداد الوجبات النباتية من خلال دروس الطبخ النباتي الخاصة التي يقدمها الشيف هاري، ويُحضّر الضيوف خلالها أشهى الأطباق النباتية من منتجات الحديقة العضوية الطازجة.

ولا بد من لحظات من الاسترخاء في ميرا سبا المنعزل والهادئ الذي يقدم علاجاً شاملاً بأفضل المستحضرات النباتية العضوية، مثل زيت الجسم سيرينرجايز من علامة فويا وجيل الإحماء وتجديد حيوية الجسم فيل ذا هيت.



تجربة رحلات الغوص الموجهة
هذه التجربة المميزة في منتجع جيلي لانكانفوشي توفر محاضرات مجانية ليتعلم المشاركون أكثر عن عالم ما تحت الماء والشعاب المرجانية، كما يمكنهم المشاركة في برنامج الغوص للحد من النفايات المخصص للمساعدة على حماية البيئة البحرية المحيطة، حيث يتولى عالم الأحياء البحرية المقيم في المنتجع إرشاد الضيوف لاستخدام عدة الغوص لتنظيف الشعاب وجمع النفايات التي قد يجدونها. وتواصل المبادرة نجاحها بعد أن جمعت سابقاً 50 كيلوغرام من النفايات تقريباً.

وخلال هذه التجربة قد يصادف الغواصون أسماك القرش الصغيرة وأسراب الأسماك الملونة والسلاحف والأسماك شعاعية الزعانف أثناء إزالة أسماك نجم البحر التي تلحق الأذى بالشعاب المرجانية، كما قد يحظون بمشاهدة أسماك مانتا راي العملاقة عن قرب في بعض المواسم. فيما يمكنهم أيضاً المشاركة بمبادرة زراعة الشعاب المرجانية والمساعدة على تجديد الشعاب حول الجزيرة، إذ يضم المنتجع حالياً 300 خط مرجاني، كجزء من مشروع كورال لاينز، تم توزيعها للمساعدة على تجديد حيوية بيئة الجزيرة الطبيعية والبحيرات المحيطة بها.



تجربة الفلل العائمة
يضم منتجع جيلي لانكانفوشي 45 فيلا واسعة ومعزولة توفر أقصى درجات الخصوصية والهدوء، صممت على الطراز المالديفي الأصيل باستخدام خشب الساج والنخيل وسعف النخيل والخيزران من مزارع مستدامة، بالإضافة إلى أعمدة خطوط الهاتف المعاد تدويرها.

تؤمن كل فيلا من فلل جيلي لانكانفوشي أجواء هادئة ومريحة، سواء اختار الضيوف أجنحة الفيلات أو بفيلات جيلي لاجون المزودة بأراجيح شبكية وسط مياه المحيط، أو حتى الفيلات العائلية التي تضم أحواض سباحة، بالإضافة إلى برايفت ريزيرف. ويساعد تصميم الفلل على دخول نسيم المحيط الطبيعي، مع وجود أنظمة مقاومة للحرارة وأسقف واسعة لزيادة مساحة الظل والتقليل من الحاجة لمكيفات الهواء. وبدأ المنتجع مؤخراً باستخدام الألواح الشمسية للتخفيف من استخدام الكهرباء. ويتّبع المنتجع سياسة صارمة لمنع استعمال المواد البلاستيكية على الجزيرة، باستثناء أدوات النظافة الشخصية، التي توضع ضمن عبوات طبيعية يمكن إعادة تعبئتها وزجاجات شرب الماء وزجاجات الماء الفوار التي تُجلب من معمل مخصص لتحلية مياه البحر.

وإلى جانب الخصوصية والهدوء، توفر هذه الفيلات تجربة النوم على أسرة فاخرة على تراسات سطح الفيلا للاستمتاع بالسماء المرصعة بالنجوم، مع احتساء المشروبات الفوارة في السرير أو تناول الفطور في صباح اليوم التالي مع مساعد أو مساعدة شخصية مستوحيان من شخصية فرايدي من خلال خدمة المساعد الشخصي التي يوفرها المنتجع.



فيديو:
جزر المالديف: رحلة من العمر إلى أجمل جزر العالم




Back To Top