Sidebar Menu

بوكيت.. وجهة تايلاندية مدهشة

تعني كلمة "بوكيت" (Phuket): التلة، وهي الجزيرة التايلاندية التي تحتوي سلسلة من الجباب والمرتفعات في جانبها الشمالي، وتقع جنوب تايلاند على بحر أندمان الممتد حتى ماليزيا. كما تسمى "لؤلؤة الجنوب لجمالها، وتضم العديد من الأماكن السياحية التي تجذب الزوار برمالها الجميلة وصفاء مياه شواطئها.

تبعد بوكيت عن العاصمة بانكوك نحو 863 كيلو متر، وتضم مناطق يعشقها هواة الغطس والغوص لاكتشاف الكائنات البحرية المتعددة مثل السلاحف وانواع الاسماك والقروش والشعب المرجانية المتعددة والمختلفة، كما تضم العديد من البحيرات والشلالات وبساتين جوز الهند ومزارع المطاط.

ويتنوع طقس بوكيت حسب الموسم، فهي ماطرة في الصيف ودافئة في الشتاء، وتعد الأشهر من ديسمبر إلى مارس هي الأكثر ملاءمة لجوها المناسب وهوائها المنعش.

ومن مواقعها السياحية المتعددة هناك الحدائق الطبيعية والحدائق الترفيهية وشلالات تايلاند ومواقع الغطس والغوص وحدائق الحيوانات، كذلك هناك شلال بانغ باي وخليج بان باه و فنتازيا بوكيت وغيرها من الاماكن السياحية.

ويعد المسرح الكبير المعرف بمسرح بوكيت فانتزي، من أهم وأشهر معالم الجزيرة، إذ يتسع المسرح لنحو ثلاثة آلاف متفرج، كما يضم مطعماً فاخراً جداً، وتعرض على خشبته العديد من المسرحيات الأسطورية التي تروي قصص وحكايات جزيرة بوكيت، ويشارك في تمثيلها المئات من الممثلين من الجزيرة، بالإضافة إلى العشرات من الفيلة، والحمام الأبيض.

وتضم الجزيرة أيضاً العديد من المولات وأماكن التسوق، من بينها مول جنغسليون بوكيت ومركز فستيفال بوكيت.

وفي هذه الجزيرة يقع فندق ومنتجع بانيان تري بوكيت الذي يقدم تجربة تناول الطعام بتقنية عرض ثلاثي الأبعاد مع شخصية أصغر طاه في العالم، وهي شخصية "لو بوتي شيف"، باستخدام أحدث التقنيات المرئية ثلاثية الأبعاد، ومزيج مثالي من الوصفات الأصيلة والتكنولوجيا الحديثة.

وخلال مشاهدة أحداث إحدى القصص الفرنسية الشعبية، سوف تشاهدون كيف أتقن "لو بوتي شيف" وصفات جدته المفضلة للمأكولات الكلاسيكية الفرنسية وأضفى لمسته الغنية، ليحضّر الأطباق أمامكم مباشرة.

ما في عشاء طريق الحرير، فسيدهشكم هذا الطاهي بنكهاته الغامرة، خاصة أن شخصيته قد سافرت أكثر من ماركو بولو في عالم الوصفات متجولة في القارات الخمس بحثاً عن الطعم الأصيل.

فرحلتكم مع هذا عشاء طريق الحرير تبدأ من الحلويات الغامضة المحاطة بالروائح الزكية في المملكة العربية السعودية، ومن ثم إلى الهند النابضة بالحياة والمفعمة بالألوان قبل أن تصلوا إلى قمم جبال الهيمالايا الباردة، لتأتي الصين بعد ذلك مع طبق واحد مليء بالثقافة والتقاليد قبل أن تصلوا إلى رونق فرنسا الساحرة وأصالتها.

أما الأطفال فسيستمتعون بتجربة طعام مثالية مع مشاهدة عرض "لو بوتي شيف" عند الساعة 18:30.

وتعتبر الحجوزات قبل 24 ساعة على الأقل ضرورية.


اقرأ أيضاً: بالفيديو.. جولة في متحف الاتحاد دبي بمناسبة العيد الوطني الإماراتي

Back To Top