إعادة افتتاح فندق ذا لانغام بوسطن بعد تجديده

أعلن فندق ذا لانغام، بوسطن، عن اقتراب موعد فتح أبوابه مجدداً بعد عملية ترميم وتجديد طويلة شملت المبنى الكلاسيكي الذي يقف وسط مدينة بوسطن، ويعد إحدى وجهات الإقامة المفضلة لدى عشاق السفر.

الفندق الذي فتح باب الحجوزات، سيقدم تجربة جديدة ضمن عرض الافتتاح، يتيح للضيوف فرصة تجربة أفضل ما في الفندق، متضمنة ترقية مجانية للغرفة عند الوصول، تسجيل الوصول المبكر وتسجيل المغادرة المتأخر (حسب التوافر)، خدمة صف السيارات اليومية لسيارة واحدة، وجبة فطور لشخصين في مطعم غرانا الجديد المميز بالفندق؛ مفاجأة ترحيبية ابتكرها فريق الطهي في الفندق، وتذكار من ذا لانغام، بوسطن ليأخذها الضيوف معهم إلى المنزل.



يمكن لضيوف الفندق أيضاً المشاركة في جولة تراثية مجانية يومية للفندق، تتضمن نظرة عامة على المجموعة الفنية الجديدة الرائعة في ذا لانغام وتراث المبنى الذي يمثل بنك الاحتياط الفيدرالي السابق في بوسطن في عام 1922.

وعند إعادة افتتاح ذا لانغام في يونيو، سيتم الترحيب بالضيوف في ردهة جديدة فاخرة، مزينة بألوان الأحجار الكريمة، مع مدفأة مريحة، مقاعد فسيحة، منطقة كونسييرج عالية التصميم ومكتب تسجيل الوصول.

وتتميز جميع غرف وأجنحة الضيوف المعاد تصميمها بالكامل بحمامات جديدة مكسوة بالرخام وديكور مستوحى من نيو إنجلاند، أما بالنسبة لأجنحة لوفت المميزة بالفندق، فتوجد نوافذ من طابقين منقوشة بالنحاس تبرز غرف المعيشة والنوم ثنائية المستوى، والتي تعود إلى أيام الفندق كبنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن. يعد جناح رئيس مجلس الإدارة الفخم، وهو بنتهاوس فاخر يضم غرفة نوم مع سرير كبير، أرضيات خشبية وغرفة معيشة كاملة مع بيانو صغير وغرفة طعام فسيحة تتسع لثمانية أشخاص، ليكون أحد أفضل الأجنحة الموجودة في بوسطن.

أما الإجتماعات الهامة وحفلات الزفاف والمناسبات المختلفة، فهناك العديد من الأماكن المخصصة والمطورة، فهناك ترقية متطورة لغرفة المحافظ، غرفة اجتماعات مع طاولة من خشب البلوط بتفاصيل برونزية وعناصر من الجلد، سجاد فخم منقوش ومزخرف بمجموعة من الصور التاريخية للمبنى أيام كان بنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن. هناك أيضاً غرفة وايث، موطن لوحات إن سي وايث الجدارية التي تم إنشاؤها بتكليف من البنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن والتي تصور تاريخ النظام المصرفي للولايات المتحدة. أما قاعة لينكولن الجديدة، التي يمكن أن تستوعب 175 ضيفاً، فتتميز بإضاءتها الطبيعية عن طريق نافذة سقفية محاطة بالثريات، ونوافذ في مساحة ما قبل الفعاليات تطل على نورمان بي ليفينثال بارك، وهي مساحة خضراء جميلة وسط المدينة مع تعريشة حديقة وهو في حد ذاته المكان المثالي لالتقاط صور الزفاف الرائعة.



يضم الفندق أيضاً ذا فيد، بار جديد تماماً مع شرفة خارجية وقائمة كوكتيل بريطانية مع لمسة نيو إنجلاند الخاصة. هناك أيضاً مطعم غرانا الذي يقدم تناول طعام إيطالية أصيلة في القاعة الكبرى السابقة لبنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن، مع سقوف مرتفعة وثريات مزخرفة. سيقوم الشيف التنفيذي ستيفن بوكوف بإعداد قائمته من الأطباق الإيطالية االمعروفة والتي يمكن مشاركتها لوجبات الإفطار، الغداء، ووجبة فطورالمتأخر خلال نهاية الأسبوع، والتي تم إنشاؤها لإلهام المحادثات الطويلة والتجمعات الاحتفالية. كما سيشرف الشيف أيضاً على قائمة الطعام في بنك الاحتياطي الفيدرالي بالإضافة إلى عروض الطهي في جميع أنحاء الفندق.

في وقت لاحق من الخريف المقبل، سيقدم ذا لانغام كلوب، وهو علامة تجارية مميزة تابعة لمجموعة فنادق ومنتجعات لانغام، والذي يتميز بمساحة خاصة حيث يمكن للضيوف المالكين للانتساب الالتقاء وتناول الطعام والتواصل الاجتماعي، وتقديم العديد من عروض الأطعمة والمشروبات على مدار اليوم؛ إضافة إلى احتوائه على مسبح جديد وحوض استحمام ساخن ومركز للياقة البدنية.




فيديو:
شاهدوا قصر السويد.. أفخم قصر سكني في دبي



Back To Top