Sidebar Menu

رأس الخيمة تتلقى ختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة

حازت إمارة رأس الخيمة على شهادة الإعتماد كوجهة آمنة من قبل "بيرو فيريتاس" الرائدة عالمياً في مجالات الاختبار والتفتيش وإصدار الشهادات، وذلك مع استكمال كافة متطلبات "برنامج ضمان الحماية" (SafeGuard Assurance Program)، ما يمنحها لقب المدينة الأولى على مستوى العالم التي تحصل على كل من ملصق الامتثال من "بيرو فيريتاس" وختم "السفر الآمن" من المجلس العالمي للسفر والسياحة، اللذان يؤكدان الالتزام بتطبيق جميع معايير السلامة وبروتوكولات التدريب والنظافة في كافة أنحاء الإمارة.



وكانت الإمارة قد طبقت مجموعة من إجراءات الصحة والسلامة والنظافة الصارمة في كافة فنادق الإمارة ومنشآتها السياحية، بهدف تقليص احتمالات تعرض الموظفين والزوار لأية مخاطر وتعزيز مستويات الثقة بالوجهة، تترافق مع سلسلة من جولات التدقيق المستقلة.

كما يتبع مركز الحمرا العالمي للمعارض والمؤتمرات الذي تبلغ مساحته حوالي 50,000 قدم مربع، البروتوكولات التفصيلية التي طورها المختصون العالميون في الصحة والسلامة والنظافة في "بيرو فيريتاس" ليصبح بذلك أول منشأة معتمدة للاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض ((MICE في المنطقة.



وفي إنجاز جديد يسهم في تعزيز الثقة بالقطاع، تلقت إمارة رأس الخيمة أيضاً ختم "السفر الآمن" من المجلس العالمي للسفر والسياحة، وهو الأول من نوعه عالمياً فيما يخص النظافة والأمان في قطاع السفر والسياحة حيث تم تصميمه خصيصًا للتعامل مع وباء "كوفيد-19" أو الأزمات المشابهة، لتصبح بذلك أول إمارة على مستوى الدولة تحظى بهذا الختم.

وتم تطوير هذه البروتوكولات بالتعاون مع أعضاء المجلس ومن ضمنهم هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، والروابط والمنظمات الدولية السياحية الرائدة ، وذلك لضمان الجاهزية التشغيلية وجاهزية الموظفين ومنح الزوار تجربة سفر آمنة إضافة إلى تعزيز الثقة بقطاعات السفر والضيافة عبر تطبيق السياسات والإجراءات العالمية المعتمدة. وتتبع هذه البروتكولات المبادئ التوجيهية الحالية لمنظمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها وستشهد تحديثاً متواصلاً تزامناً مع صدور انباء حول وباء "كوفيد-19".



اخترنا لك: 



Back To Top