الإمارات.. وجهة مفضلة لسياحة أصحاب الهمم

تتمتع الإمارات بالعديد من الميزات التي تجعلها قبلة السياح من مختلف أنحاء العالم، نظراً لكثرة المعالم التي تستحق الزيارة، وخدمات الضيافة من فنادق ومطاعم ومنتجعات، إلى جانب الترفيه والتسوق وغير ذلك مما يجعل الرحلة السياحية ممتعة ومريحة.

أما اليوم، فقد صارت الإمارات وجهة مفضلة أيضاً لسياحة أصحاب الهمم، حيث يجدون كل ما يلبي احتياجاتهم على تنوعها، بدءاً من لحظة الوصول إلى المطار، مروراً بوسائل النقل، وحتى الفنادق والمطاعم ومناطق الجذب السياحي التي كيفت خدماتها لتكون مريحة ومناسبة لأصحاب الهمم.



فأصحاب الهمم يشكلون نحو 10 إلى 15% من سكان العالم، 50 مليون منهم في منطقة الشرق الأوسط، ويتوقع أن تزيد هذه النسبة حتى 2050. الأمر الذي يجعل من توفير كل الخدمات والتسهيلات المناسبة لهم أمراً ملحاً.

الإمارات عززت أيضاً من التشريعات والقوانين والبنى التحتية والخدماتية التي تلبي احتياجات أصحاب الهمم، وتحقق تطلعاتهم لاكتشاف جمال الدولة ووجهاتها بسهولة، سواء توجهو إلى الشاطئ والمنتزه، أو إلى المتحف ومركز التسوق. كما أن البرامج التدريبية المخصصة للعاملين في القطاع السياحي حرصت على مراعاة احتياجات أصحاب الهمم من خلال التدريب على تقديم الخدمة الممتازة لهم والإجابة عن الاستفسارات والمساعدة في إجراء ترتيبات السفر إذا لزم الأمر.

ومن ضمن التسهيلات والتدابير التي تقدمها دولة الإمارات للسياح من أصحاب الهمم، مجموعة من واسعة من وسائل النقل التي تتيح لهم التنقل بين المناطق السياحية والتراثية بشكل أمن وسلسل، حيث توفير لافتات بطريقة برايل وبأشكال يسهل قراءتها وفهمها في المباني العامة والمرافق المتاحة للسياح من هذه الشريحة، كما تحرص الإمارات على تزويد الحافلات الجديدة بكل وسائل الراحة، وسهولة الاستخدام، لأصحاب الهمم من حيث خفض مستوى الأرضيات، وتمكين الركاب من هذه الشريحة، من استخدامها دون جهد، وقد حرصت الإمارات على تضمين هذه الاحتياجات ضمن المادة 25 من القانون الاتحادي لأصحاب الهمم والتي تشير إلى ضرورة أن تتوفر في كل الطرق والمركبات العامة ووسائل النقل البرية والبحرية والجوية المواصفات الفنية اللازمة لاستعمال وحاجة أصحاب الهمم.



كما تتفرد الإمارات بتصميم محطات النقل البحري وفق متطلبات أصحاب الهمم لتمكينهم من استخدام هذه المحطات، بسهولة ويسر، وتزود محطات القطارات بمسارات إرشادية وأرضيات خاصة لتوجيه أصحاب الهمم، كما تم الاخذ بعين الاعتبار تصميم نوافذ بيع التذاكر بحيث يسهل الوصول إليها، من قبل أصحاب الهمم، الذين يستخدمون الكراسي المتحركة وتزويد كافة وسائل النقل بإشارات تحذير مسموعة ومرئية، عند إغلاق الأبواب التي تم تصميمها بمساحات واسعة لتسهيل عملية دخول الكرسي المتحرك.




فيديو:
توب جولف دبي: أجمل مكان لرياضة الجولف للمبتدئين



Back To Top