تورينو.. عاصمة الملوك ومدينة السينما في إيطاليا

منذ أن بنى الرومان مدينة تورينو على ضفاف نهر بو بالقرب من جبال الألب في شمال غرب إيطاليا، تمتعت المدينة بثقافة وتاريخ ثريين. تشتهر تورينو عالمياً بالعديد من المعارض الفنية والمطاعم والكنائس والقصور ودور الأوبرا والساحات والحدائق العامة والمسارح والمكتبات والمتاحف.

اعتادت تورينو أن تكون مركزاً سياسياً أوروبياً رئيسياً منذ عام 1563، عندما كانت عاصمة دوقية سافوي الشهيرة، ثم مملكة سردينيا التي تحكمها عائلة سافوي، وأول عاصمة للملكة إيطاليا من 1861 إلى 1865. وبفضل هذا حصلت المدينة على اهتمام كبير بين المهندسين المعماريين والفنانين، فاشتهرت بفن العمارة الباروكي والروكوكو والكلاسيكي وفن الآرت نوفو.


Content Star



بنيت العديد من الساحات العامة والقلاع والحدائق والقصور الأنيقة في تورينو بين القرنين السادس عشر والثامن عشر، مثل قصر ماداما الجميل. وأدرج قسم من المركز التاريخي لتورينو في قائمة التراث العالمي تحت اسم "مساكن البيت الملكي في سافوي".



تعتبر تورينو موطناً للمتاحف المهمة في إيطاليا، مثل متحف إيغيزيو، ومتحف السينما الوطني الواقع في قلب مولي أنتونيليانا، الرمز المعماري الفريد للمدينة. بالإضافة لكونها موطناً للفن والعمارة، فإن تورينو هي قلب الصناعات الإيطالية الحديثة، من السيارات إلى السينما.




تقدم تورينو لجميع زوارها نكهة الاعتدال المعاصر الممزوج بالرفاهية الباروكية والكلاسيكية المتبقية من القرن الـ 18. كل شيء يبدأ من مركز المدينة الروحي، بياتزا كاستيلو، وينتشر في كل شارع، من الفنادق الفاخرة، والحانات التي تقدم أفضل أنواع النبيذ والمشروبات، والمطاعم الراقية، والمتاحف الوطنية، ومتاجر الموضة العالمية، حتى دور السينما والكنائس والقصور.



عند زيارتك لعاصمة مملكة سافوي، ومسرح توحيد إيطاليا، لن تتوقع أقل من الروعة في كل شبر من هذه الأرض شبه الألبية.

سيأخذك خط سير الرحلة المثالي في تورينو من ساحة بياتزا كاستيلو وقصر تشاريغنانو وقصر ماداما، إلى كورونا دي ديليزي (تاج المسرّات)، المساكن الملكية الفاخرة التي تقع على أطراف المدينة، فلا تنسى زيارتها جميعاً، وبالأخص قصر فاناريا الملكي Reggia di Venaria Reale.



من ناحية الفن، لا ينبغي التفوق على الكنائس والكاتدرائيات في تورينو. كنيسة غران مادري، وبازيليكا دي سوبيرجا، وكاتدرائية دوومو المركزية، وكنيسة كونسولاتا، وحي لا كروشيتا، كلها تحكي تاريخ تورينو، وتقف بشموخ كأفضل الأمثلة على مهارة المهندسين المعماريين والرسامين والنحاتين الذين مروا عبر هذه العاصمة الروحية، مثل "يوفارا" و"جواريني".



داخل كاتدرائية تورينو يوجد الكفن المقدس، المعروف باسم كفن تورينو، محفوظاً تحت قبة غواريني الغربية التي دمرت في حريق سنة 1997، واليوم أعيد ترميمها بالكامل.

بعد وراثة مُلكية البيت الملكي في سافوي، استحوذت مدينة تورينو عدداً لا يحصى من الأصول الثمينة، كالأسلحة والمجوهرات والمفروشات والديكورات والمخطوطات القديمة وغيرها الكثير، ووضع جزء كبير منها في مكتبة تورينو الملكية، التي تحوي لوحة ذاتية رسمها ليوناردو دافينشي.



تقع المكتبة في الطابق الأرضي من القصر الملكي في تورينو، وهي بذاتها أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو. لا تفوت زيارة معرض الفن الحديث وقلعة ريفولي، ومتحف السينما الواقع في أيقونة تورينو "مول أنتونيليانا".

تعرف تورينو بلقب مدينة السينما، فكانت المدينة هي موطن ولادة الصور المتحركة في سنة 1914، وذلك عبر فيلم جيوفاني باستروني Cabiria (فيلم صامت، مع نص مترجم من تأليف غابرييل دانّوتزيو).



تستضيف تورينو في يومنا أكبر عدد من دور عرض السينما للفرد الواحد. ليس هذا فقط بل المشهد المسرحي في المدينة وافر ومتنوع بما يكفي لإرضاء جميع الأذواق، ويعتبر مسرح تياترو ريجيو ذائع الصيت، والمخصص للأوبرا والموسيقى والرقص والعروض المسرحية، أبرز الأمثلة على أهمية تورينو الفنية.



فيديو
أفضل ساوند بار ومسرح منزلي في العالم اليوم: سوني Sony HT A7000




Back To Top