Sidebar Menu

رحلة إلى بكين: جمال آسيا وروعة الثقافة الصينية الساحرة

بقعةٌ ساحرةٌ تأخذكم في رحلةٍ إلى عصور ما قبل الميلاد، عظَمةُ المكان تدخل إلى قلبكم السكون والرّهبة لوقوفكم في حضرة تاريخٍ عريق وعلى أرضٍ شهدت الكثير، إنها ببساطة بكين، العاصمة الصينية التي يعود تأسيسها إلى 473 قبل الميلاد. تاريخها المتجذّر جعلها من أكثر الأماكن السياحية شعبية في العالم، تتميز بشعبٍ عظيمٍ حافظَ على تقاليده بكل فخر، شعبٍ تملؤه روح الانتماء والإنسانية ويعكس حضارة وسموّ المكان. وإذا قررتم البقاء في بكين لفترةٍ قصيرة، فإن زيارة جميع الأماكن المثيرة للاهتمام سيكون من المستحيل...

 

أماكن للزيارة

السور العظيم

يقول مثلٌ صينيّ "أنت لست رجلاً حقيقياً إذا لم تذهب إلى السور العظيم"، لذلك فإن الوجهة الأولى التي عليكم زيارتها في بكين هي السور العظيم، وقيل إن السور هو أحد الأشياء القليلة من صنع الإنسان على الأرض والتي يمكن رؤيتها من الفضاء، وهو أحد أهم مواقع التراث العالمي واختير واحداً من عجائب الدنيا السبع الجديدة.

 واستخدم السور العظيم تاريخياً في القرن السابع قبل الميلاد كمشروعٍ دفاعي بهدف الدفاع عن البلاد من الأعداء، حيث قامت الممالك المتناحرة حينها بتشييد أسوار حول أراضيها وعندما قام الإمبراطور تشين شى هوانج بتوحيد البلاد في 221 قبل الميلاد، ربط الأسوار القائمة وأضاف بعض الأجزاء وشكل السور العظيم الذي يحمي البلاد الموحدة.

 

المدينة المحرّمة

سميت بالمحرّمة بسبب منع عامة الناس من الدخول عليها دون إذن، فقد كانت القصر الذي يعيش فيه الأباطرة لأسرتيّ مينغ وتشينج ويمارسون فيه شؤونهم الإدارية، وتحولت اليوم إلى متحف. يمكنكم هناك رؤية الهندسة المعمارية التقليدية العظيمة للصين، والتمتع بأساطير وحكايا العائلة الإمبراطورية. وتعرف المدينة أيضاً باسم القصر الإمبراطوري، أو متحف القصر، حيث تحتوي على  حوالي مليون قطعة من التحف الفنية النادرة. هناك، تتعرفون على حقبةٍ من أكثر الحقب التاريخية إبداعاً وتستمتعون بمشاهدة الكتل الحجرية المنحوتة يدوياً والساحات المرصوفة بالقطع الحجرية كثيرة النقوش والتي تعكس الجهد المبذول في إنجازها.

 

معبد السماء

حيث ستسحركم الأشجار بعددها، إذ  يحتوي المكان على أكثر من ثلاثة آلاف وخمسمائة شجرةٍ قديمة لذلك يعتبر أكثر المناطق تشجيراً في بكين. استخدم المعبد قديماً لتقديم القرابين لآلهة السماء وطلب المطر من أجل الحصول على الحصاد الوافر، وتنتشر به أشجار الصنوبر والسرو الخضراء الداكنة، حيث أن اللون الأخضر يرمز إلى الاحترام والدعاء عند الصينيين.

 

القصر الصيفي

وللتمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة ننصحكم بزيارة القصر الصيفي، حيث أدرجته اليونسكو في قائمة التراث العالمي. يعتبر القصر معرضاً رائعاً للفنون الإبداعية في تصميم الحدائق حيث يمزج بين العمل البشري وروعة الطبيعة بشكل متناغم. ويمكنكم التمتع بالعديد من النشاطات هناك حيث يحتوي القصر على بحيرة كون مينج، مع قاعاتٍ وأبراج وصالات عرض وجسور منتشرة على كامل أنحاء البقعة.

أماكن للإقامة

 فندق Beijing Prime Wangfujing

إذا ارتدتم الحصول على إقامةٍ قريبةٍ من المواقع الأثرية، ننصحكم بتجربة هذا الفندق. إذ يفصل بينه وبين القصر الإمبراطوري جدار واحد فقط. يتميز الفندق بطرازٍ ملكيٍ فاخر، ويحتوي على 56 غرفة، وتسمى جميعها الغرف الملكية لأنها جميعاً من المستوى الرفيع، حيث ستشعرون بإحساسٍ ملوكي ضمن أجواء تقليدية يعكسها الطراز الصيني التقليدي مع أرقى وسائل الرفاهية، وتمنحكم الإطلالة الساحرة على القصر الإمبراطوري تجربةً فريدة تجمع بين الماضي والحاضر في الوقت نفسه. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة: www.wotif.com

 

فندق Kingrand Hotel Beijing

يتميز الفندق بقربه من المناطق السياحية في بكين. وتشتمل مرافق الفندق على صالة لياقةٍ بدنية وغرفة بخار وساونا، وتستطيعون الاسترخاء في الينابيع الساخنة المتميزة. كما يحتوي الفندق على 356 غرفة مجهزة بأحواض سبا خاصة وكافة وسائل العناية والترفيه الفاخرة التي تضمن لكم إقامة متميزة.

للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة: kingrand-beijing.hotel-rn.com

 

فندق Hotel Eclat Beijing

يمنحكم هذا الفندق إحساساً مطلقاً بالرفاهية والعناية من خلال المطاعم الفاخرة والصالات المخصصة لرجال الأعمال بالإضافة إلى الصالة الرياضية على مدار الساعة مع ميزة الإفطار المجاني. وتتميز الغرف بحمامات سباحة خاصة مع أفضل وسائل الترفيه من شاشات بلازما ومشغلات دي في دي، بالإضافة إلى اتصال انترنت مجاني عالي السرعة، مع كامل مستلزمات الحمامات وجلسات تدليك خاصة للغرف.

للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة: www.eclathotels.com

 

نصائح للزوار

احصلوا على بعض التذكارات

لا تفوتوا فرصة زيارة سوق بـانجيـايـوان للتحف، حيث يمكنكم التعرّف على الثقافات المتنوعة التي تشملها بكين، وحتى إذا لم ترغبوا بشراء أيّ شيء، فمجرد التمتع بالمشاهدة والتجول في جنبات السوق الحضاري سيكون تجربةً لا تنسى. ويمكنكم الحصول هناك على التحف التقليدية والكتب واللفائف الورقية القديمة والصناعات اليدوية المميزة.

 

تمتعوا بالمطبخ الصيني

تنعكس الحضارة الصينية القديمة التي تعد إحدى أقدم حضارات العالم إيجاباً على المطبخ الصيني الذي يعتبر جزءاً لا يتجزأ من هذه الحضارة. فأسلوبه الفريد والمتميز سبّب انتشاره في جميع أرجاء العالم. ويتميز المطبخ الصيني بأنه مطبخٌ صحي، يعتمد على مواد صحية أولها الأرز والخضراوات وفول الصويا، وإلى طريقة الطهي الصحية، التي تحافظ على الفيتامينات الكاملة للمأكولات مع القليل من اللحم أو السمك.

 

استغلوا نشاطات شهر أكتوبر

بكين مدينةٌ غنية بالاحتفالات والمهرجانات التقليدية والعالمية، وفي شهر أكتوبر يمكنكم الاستمتاع بمهرجان أوراق الأشجار الحمراء، حيث المشهد الساحر من منطقة الجبل العطري، المنطقة الأكثر شهرة في بكين للاستمتاع بأوراق الأشجار الحمراء، وذلك خلال الفترة بين 12 أكتوبر وأول نوفمبر. كما يمنكم حضور فعاليات مهرجان الموسيقى العالمي في بكين والذي يعد من أهم فعاليات الموسيقى الكلاسيكية في جمهورية الصين ويستقبل مشاركين من كافة أنحاء العالم ليقدموا أجمل العروض.



اقرأ أيضاً: فيلا طافية فوق الماء.. ووجبة شهية تحت الماء

Back To Top