Sidebar Menu

5 مواقع سياحية مصرية تستحق الزيارة

من لا يرغب بزيارة إلى مصر ليتجول في ربوع آثارها التي تمتد إلى مهد الحضارة الإنسانية؟ فمصر هي واحدة من أقدم وجهت السياحة في العالم، ولطالما استحوذت أهراماتها الشاهقة ومعابدها المدهشة على تخيلات السياح، حتى بعد أن يزوروها فيكتشفوا أنهم ما زالوا يريدون المزيد من الوقت في ربوعها.

وإلى جانب آثارها الشهيرة، تتمتع مصر بحيد مرجاني مدهش على ساحل البحر الأحمر، ومسارات صحراوية تقود إلى واحة خفية بمياه ينابيع عذبة، ومدينة قديمة شكلت ملتقى طرق العالم القديم على البحر الأبيض المتوسط.

وفي هذا المقال، سنعرض لك 5 من أهم المواقع السياحية في مصر. وسنعود فيما بعد لنقدم لك المزيد منها.

أهرامات الجيزة
تقع أهرامات الجيزة على مقربة من ضواحي العاصمة القاهرة، من الزاوية الجنوبية الغربية، وتعد أكثر المواقع الأثرية شهرة في العالم.
فأبو الهول الرابض عند قاعدة هضبة الجيزة، والأهرامات الشاهقة، هي من أهم رموز مصر. وقد امتدت فترت بناء الأهرامات لثلاثة أجيال (خوفو، وابنه الأصغر خفرع، وحفيده منقرع)، وعلى مقربة منها العديد من الأهرامات الصغيرة التي تسمى "أهرمات الملكة"، إلى جانب الكثير من الجسور والمعابد.

الإسكندرية
المدينة العظيمة التي أسسها الاسكندر العظيم، في العام 331 قبل الميلاد، وشكلت ملتقى طرق العالم القديم بموقعها المتميز على ساحل البحر الأبيض المتوسط، ما جعل منها ميناء ومحطة نقل "عالمية" إلى جانب دورها كواجهة تجارية لمصر.
ورغم أن الكثير من مواقعها الأثرية الشهيرة قد تعرضت للتدمير، مثل مكتبة الاسكندرية التي احتوت على ما يزيد عن 500 ألف كتاب، دمرها زلزال ضرب المدينة في القرن الرابع عشر، إلى أنها ما تزال مكاناً يسحق الزيارة، يحمل عبق الماضي العريق والمجيد في كل زواياه.

دهب
على بعد 85 إلى الشمال من شرم الشيخ، بالقرب من الزاوية الجنوبية لشبه جزيرة سيناء، تقع مدينة دهب لتجمع بين الإقامة الرخيصة وأسلوب الحياة المريح، بعد أن أمضت ثمانينيات القرن الماضي بصفتها بمركزاً للهيبيز. كما تضم 3 محميات طبيعية هي أبو جالوم، والنبق، وبلوهول.
ويجعل اجتماع البحر والصحراء معاً على الشاطئ من مدينة دهب وجهة مثالية لرياضة ركوب الأمواج الشراعية، والغوص، وتسق الصخور، والتجول في الصحراء برفقة البدو.

أسوان
مدينة جميلة تقع في أقصى جنوب مصر، على الضفة الشمالية لبحيرة ناصر، وتعتبر مركز انطلاق الرحلات نحو معابد فيلة وكاباشا ومعبد الشمس الذي بناه رمسيس الثاني في أبو سمبل في الجنوب، كما أنها نقطة انطلاق مناسبة لرحلة نحو معابد كوم أمبو ودفو التي تقع بين أسوان والأقصر.
وتعد أسوان عاصمة النوبة، كما أنها سجلت في قائمة اليونيسكو بصفتها واحدة من المدن المبدعة في الحرف والفنون.

واحة سيوة
رغم أنها بقيت معزولة عن باقي مصر حتى أواخر القرن التاسع عشر، تتحول واحة سيوة الواقعة على حدود مصر الغربية إلى وجهة سياحية يفضلها السياح كل يوم. فهي تضم مياه الينابيع العذبة والمنعشة، ومساحات شاسعة من بساتين النخيل للتنزه في الطبيعة، إلى جانب العديد من الحصون الطينية والآثار الرومانية والإغريقية.
وفي واحة سيوة يقع معبد آمون الذي يشهد ظاهرة الاعتدال الربيعي مرتين كل عام، ومقابر جبل الموتى. كما أنه تضم محمية طبيعة تشتمل على عدة أنواع لأشكال الحياة الحيوانية والنباتية.



اقرأ أيضاً: ما الذي عليك معرفته قبل السفر إلى تايلاند؟

Back To Top