Sidebar Menu

بالفيديو: جولة في غرناطة.. مجد الأندلس الضائع

رحلة متميزة نأخذكم اليوم إلى غرناطة، أو غرينادا، المدينة التي يصفها العرب بـ"مجد الأندلس الضائع"، في المقاطعة التي يسميها الإسبانيون "أندلسيا" في جنوب أسبانيا.

والرحلة إلى أسبانيا هي من أجمل الرحلات التي يمكن لأحد القيام بها، ولا بد لأي زيارة إلى أسبانيا أن تتضمن بعض الوقت في غرناطة، وكذلك قرطبة، التي يشعر الكثيرون بالحنين حين ذكر اسمهما، خاصة في دمشق، فهما توائم العاصمة السورية. فالدولة التي حكمت العالم لمدة 90 سنة من دمشق، أعادت إحياء نفسها وحكمت العالم من الأندلس لقرنين من الزمن، وهو ما تلاحظونه في تشابه الكثير من التفاصيل، خاصة الفن المعماري في غرناطة المستوحى من دمشق.

Albayzin-Granada

ولا تشتهر غرناطة باحتضناها قصر الحمراء فحسب، بل أيضاً بأسواقها القديمة وحاراتها الضيقة، والتي تستحضر أجواء أسواق دمشق القديمة، خصوصاً في المقاهي والمحلات التراثية في الجزء القديم من المدينة الذي يسمى "البايزين"، والمعزول عن المنطقة العصرية من غرينادا، ولم يكن هذا التشابه وليد الصدفة، فكلاهما كانت حاضرة أموية شهيرة. فحتى واجهات المحلات وطريقة عرض المنتجات والمنتجات نفسها، تذكر بقوة بشوارع سوق الحميدية والقيمرية وباب توما.



وفي غرناطة القديمة ستجدون الكثير من المطاعم والمقاهي، لكن للأسف أن مذاق مأكولاتها لا يرقى إلى المستوى الملائم، ما يعني أن على الزائر أن يختار المطعم بعناية قبل أن يفاجأ بمذاق لا يعجبه.

Fountain-of-Granada

كذلك تجدون الكثير من الفنادق وأماكن الإقامة، لكن التجربة المتلائمة مع عراقة هذه المدينة تقتضي أن تجربوا الإقامة في واحد من البيوت القديمة التي تجدونها في الشوارع الضيقة المحيطة بقصر الحمراء، خاصة تلك الموجودة في شارع يسمى "باسيو دي لوس تريستيس"، أو شارع "الحزانى"، ففيها ستعيشون تجربة العيش في تلك الأيام الغابرة المجيدة من تاريخ غرناطة.



أما قصر الحمراء، فهو أجمل وأشهر معالم غرناطة أو غرينادا، وما يزال ألقه وروعته مستمرين منذ القرن الثالث عشر حتى اليوم، وهو آخر قصور عصر الأندلس المشرق، وحكم فيه آخر حكام الأندلس، عبدالله الصغير، قبل أن يسقط القصر ويخرج الحاكم وينتهي وجود العرب في الأندلس.

ومن المهم الانتباه إلى أن زيارة هذا القصر تقتضي حجز تذكرة قبل وقت طويل من موعدها، نظراً لازحام الزوار الراغبين بالتعرف إليه والتجول فيه على مدار العام. فإذا لم تتمكنوا من ذلك، إذ تحتاجون إلى حجز مبكر لأكثر من شهرين، يمكنكم أن تتجولوا في القسم المجاني، حدائق جنرال لايف، التي عرفت في العصر العربي باسم حدائق جنة الْعَرِيف (بالإسبانية: Generalife).



يشتهر قصر الحمراء، إلى جانب دوره التاريخ، بهندسته المتطورة، فهو يحضن نافورة الأسود التي كانت أعجوبة هندسية في تلك الأيام، إذ كانت المياه تتدفق من أفواه تماثيل الأسود في مواعيد محددة دقيقة كل يوم. وللأسف، تم تخريب هذه النافورة على أيدي الإسبان وهم يحاولون معرفة طريقة عملها التي بقيت عصية عليهم.

Granada-Palace

هذه الرحلة الممتعة تشاهدونها مع الكثير من اللقطات المتميزة لغرناطة في الفيديو أعلاه.

ولا تنسو الاشتراك بقناتنا على يوتيوب، Travel Mission، لتصلكم التنبيهات عن آخر الفيديوهات الحصرية التي نقدمها لكم لتعريفكم بالعديد من وجهات السفر المتميزة.



اقرأ أيضاً: وجهات سياحية مدهشة في مصر

بالفيديو: جولة في غرناطة.. مجد الأندلس الضائع
Watch the video

رحلة متميزة نأخذكم اليوم إلى غرناطة، أو غرينادا، المدينة التي يصفها العرب بـ"مجد الأندلس الضائع"، في المقاطعة التي يسميها الإسبانيون "أندلسيا" في جنوب أسبانيا.

والرحلة إلى أسبانيا هي من أجمل الرحلات التي يمكن لأحد القيام بها، ولا بد لأي زيارة إلى أسبانيا أن تتضمن بعض الوقت في غرناطة، وكذلك قرطبة، التي يشعر الكثيرون بالحنين حين ذكر اسمهما، خاصة في دمشق، فهما توائم العاصمة السورية. فالدولة التي حكمت العالم لمدة 90 سنة من دمشق، أعادت إحياء نفسها وحكمت العالم من الأندلس لقرنين من الزمن، وهو ما تلاحظونه في تشابه الكثير من التفاصيل، خاصة الفن المعماري في غرناطة المستوحى من دمشق.

Albayzin-Granada

ولا تشتهر غرناطة باحتضناها قصر الحمراء فحسب، بل أيضاً بأسواقها القديمة وحاراتها الضيقة، والتي تستحضر أجواء أسواق دمشق القديمة، خصوصاً في المقاهي والمحلات التراثية في الجزء القديم من المدينة الذي يسمى "البايزين"، والمعزول عن المنطقة العصرية من غرينادا، ولم يكن هذا التشابه وليد الصدفة، فكلاهما كانت حاضرة أموية شهيرة. فحتى واجهات المحلات وطريقة عرض المنتجات والمنتجات نفسها، تذكر بقوة بشوارع سوق الحميدية والقيمرية وباب توما.



وفي غرناطة القديمة ستجدون الكثير من المطاعم والمقاهي، لكن للأسف أن مذاق مأكولاتها لا يرقى إلى المستوى الملائم، ما يعني أن على الزائر أن يختار المطعم بعناية قبل أن يفاجأ بمذاق لا يعجبه.

Fountain-of-Granada

كذلك تجدون الكثير من الفنادق وأماكن الإقامة، لكن التجربة المتلائمة مع عراقة هذه المدينة تقتضي أن تجربوا الإقامة في واحد من البيوت القديمة التي تجدونها في الشوارع الضيقة المحيطة بقصر الحمراء، خاصة تلك الموجودة في شارع يسمى "باسيو دي لوس تريستيس"، أو شارع "الحزانى"، ففيها ستعيشون تجربة العيش في تلك الأيام الغابرة المجيدة من تاريخ غرناطة.



أما قصر الحمراء، فهو أجمل وأشهر معالم غرناطة أو غرينادا، وما يزال ألقه وروعته مستمرين منذ القرن الثالث عشر حتى اليوم، وهو آخر قصور عصر الأندلس المشرق، وحكم فيه آخر حكام الأندلس، عبدالله الصغير، قبل أن يسقط القصر ويخرج الحاكم وينتهي وجود العرب في الأندلس.

ومن المهم الانتباه إلى أن زيارة هذا القصر تقتضي حجز تذكرة قبل وقت طويل من موعدها، نظراً لازحام الزوار الراغبين بالتعرف إليه والتجول فيه على مدار العام. فإذا لم تتمكنوا من ذلك، إذ تحتاجون إلى حجز مبكر لأكثر من شهرين، يمكنكم أن تتجولوا في القسم المجاني، حدائق جنرال لايف، التي عرفت في العصر العربي باسم حدائق جنة الْعَرِيف (بالإسبانية: Generalife).



يشتهر قصر الحمراء، إلى جانب دوره التاريخ، بهندسته المتطورة، فهو يحضن نافورة الأسود التي كانت أعجوبة هندسية في تلك الأيام، إذ كانت المياه تتدفق من أفواه تماثيل الأسود في مواعيد محددة دقيقة كل يوم. وللأسف، تم تخريب هذه النافورة على أيدي الإسبان وهم يحاولون معرفة طريقة عملها التي بقيت عصية عليهم.

Granada-Palace

هذه الرحلة الممتعة تشاهدونها مع الكثير من اللقطات المتميزة لغرناطة في الفيديو أعلاه.

ولا تنسو الاشتراك بقناتنا على يوتيوب، Travel Mission، لتصلكم التنبيهات عن آخر الفيديوهات الحصرية التي نقدمها لكم لتعريفكم بالعديد من وجهات السفر المتميزة.



اقرأ أيضاً: وجهات سياحية مدهشة في مصر

Back To Top