Sidebar Menu

تجربة مميزة لعشاق التخييم في الصحراء في مركز مليحة للآثار بالإمارات

يعد مركز مليحة للآثار في إمارة الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، الوجهة المفضلة لعشاق التخييم في الصحراء، أولئك الذين يعرفون متعة قضاء ليلة لا تنسى تحت قبة النجوم المتلألئة، بعد يوم حافل بالمغامرات والإثارة.

فبرنامج الزيارة إلى مركز مليحة يبدأ باستكشاف القطع الأثرية التي يحتضنها المتحف، والتي يعود تاريخها إلى العصور الحجرية، ومن ثم التوجه إلى موقع التخييم للاستمتاع بوجبة عشاق تتضمن الشواء والمشروبات الغازية والحلويات، ومن ثم مراقبة النجوم عبر مجموعة من المناظر الفلكية المتطورة التي تتيح الاستمتاع بأسرار وعجائب الفضاء في السماء الصافية.



وما إن يهبط الليل، حتى تشتعل نار المخيم، فيتجمع الزوار حولها ليتبادلوا أطراف الحديث ويتشاركون حكاياهم، قبل التوجه إلى خيامهم الخاصة للاسترخاء والنوم بهناء تحت النجوم.

وفي اليوم التالي، مع أولى خيوط الشمس، تنطلق جولة الصباح الباكر، لمشاهدة إشراق الشمس، والتجول بين الكثبان الرملية الحمراء، والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الساحرة، كما تتيح لهم الجولة استشكاف الكنوزالأثرية، والتضاريس الفريدة، التي تمتاز بها صحراء مليحة، قبل العودة إلى المخيم لتناول وجبة الإفطار.

ولمزيد من الاستمتاع، صمم المركز باقة المغامرات الخاصة بعشاق الحياة البرية، والتي تتضمن ورش عمل حول أنواع الحيوانات، والنباتات التي تحتضنها صحراء مليحة، والتعرف على أسرارها، بمساعدة أحد الخبراء العلميين، وزيارة صخرة الأحفور الشامخة، والتجول في وادي الكهوف، والتقاط صورة أمام صخرة الجمل.

Mleiha Camping

وهناك العديد من الباقات الأخرى التي تشمل جولات الكثبان الرملية، وركوب الدراجات، وجولات "آركي موغ" الصحراوية، وجميعها مصممة للحفاظ على الطبيعة الحساسة، ولا تتسبب بأضرار للبيئة، كما يشرف على الجولات نخبة من المرشدين من علماء الآثار، وخبراء الحياة البرية، المدربين تدريباً خاصاً من قبل المركز.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بمركز مليحة للآثار.



اقرأ أيضاً: 900 رحلة ممتعة تشق عباب البحار

Back To Top