Sidebar Menu

الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، كوفيد 19، ليست عملية صعبة. ولا تقتضي سوى الالتزام ببعض الإجراءات الاحترازية حتى يمر الوقت الصعب الذي يمر به العالم كله.

ومن هذه الإجراءات أعددنا لكم 5 نصائح أساسية لا بد لكم من اتباعها، ليس فقط لحماية أنفسكم، بل أيضاً لحماية أسرتكم، والمساهمة في حماية مجتمعكم.

وهذه النصائح هي:
تجنب الأماكن المزدحمة، ولا تخرج من المنزل إلا عند الضرورة القصوى:
فالأماكن المزدحمة، والمصافحة، وعناق الأخرين، والاقتراب منهم، يعني رفع احتمال العدوى في حال وجود أي شخص ضمن التجمع مصاب بالفيروس. وليس من الضروري أن تكون أعراض المرض ظاهرة على المصاب حتى ينقل لك العدوى، بل يمكنه أن ينقل العدوى حتى قبل أن تظهر الأعراض. ولذلك فإن الاقتراب من المصابين، أو لمس الأسطح التي لمسوها من فترة قريبة، هو طريق سهل ومباشرة لنقل العدوى إليك.



احرص على تغطي فمك وأنفك عند السعال:
أنت أيضاً لا تعرف إن كنت حاملاً للفيروس ولم تظهر أعراضه عليك بعد. وفي هذه الحالة سينتقل الفيروس عبر الرذاذ المتناثر من فمك أثناء السعال أو العطس، ويصل إلى الآخرين بقربك مباشرة عن طريق التنفس، أو بشكل غير مباشر عبر بقائه على الأسطح القريبة لبعض الوقت الذي قد يلمسه فيه شخص آخر. وحين تغطي فمك وأنفك أثناء العطاس والسعال، فأنت تمنع هذه الفيروسات من الانتقال إلى الآخرين، وبذلك تكون واثقاً من أن أهلك وأطفالك وأخوتك وأخواتك وأصدقاءك لن يكونوا بخطر تسببه لهم أنت.

اغسل يديك بشكل دوري، لكن لا تسرف في شراء الصابون فغيرك يحتاجه أيضاً:
غسيل اليد بالماء والصابون لمدة تتراوح بين 20 و40 ثانية، وبحيث يتم فرك كل اليد بما فيها بين الأصابع وتحت الأظافر وباطن وظاهر اليد، يضمن أن الفيروسات التي قد تكون استقرت على يدك ستموت ولن تؤذيك. لكن هناك أمران مهمان: الأول أن لا تبالغ في هذا الغسيل فتستخدمه كل لحظة، لأن ذلك سيؤثر سلباً على جلد يديك وقد يتسبب بالالتهابات. فأنت تحتاج إلى غسيل اليد بين فترة وأخرى، وكلما لمست مكاناً عاماً، أو عدت من الخارج.. وليس في كل لحظة.
والأمر الثاني أن الصابون منتج متوفر في الأسواق، لكن زيادة الطلب عليه بشدة قد يعني فقدانه. وبالتالي قد لا يتمكن أحد أقاربك أو أصدقائك من شراءه واستخدامه لأنك خزنت الكثير منه، أو تستهلكه بسرعة هائلة.



البس كمامة فقط عندما تشعر بالمرض:
ليس صحيحاً أن لبس الكمامة على الدوام يقيك من العدوى. فوظيفة الكمامة الأساسية هي منع الفيروسات من الخروج من فمك وأنفك، وليس منعها من الدخول إليهما. ستكون مفيدة في منع دخول الفيروسات إليهما فقط عندما تكون قريباً جدا من أشخاص مصابين. لذلك عليك أن تلبسها فقط حين تشعر بالمرض، أو حين تتعامل مع مريض، أو حين تضطر للتواجد بقرب مكان فيه تجمع بشري.
ولا تنسى أن الاستهلاك غير اللازم للكمامات يعني أن المحتاجين لها لن يجدونها، وخاصة الطاقم الطبي الذي يحتاج بشدة إلى هذه الكمامات لكي يتمكن من علاجك وعلاج الآخرين في حال الإصابة بالفيروس.

تجنب لمس وجهك بيدك:
لأننا نعتمد كثيراً على أيدينا، فقد تلامس سطحاً ملوثاً بالفيروسات، مثل الطاولة أو الكرسي أو مقبض الباب أو.. فتنتقل الفيروسات إلى اليد. لكن الفيروسات لا تستطيع التسبب بالأذى ما لم تدخل إلى الجسم عن طريق الجهاز التنفسي. لذلك تصيبنا بالمرض حين نلامس الفم أو الأنف بالأيدي التي تحمل الفيروس، وبالتالي نصاب بالعدوى. أما إن حرصنا على إبقاء أيدينا بعيداً عن الوجه عموماً، فإن الفيروس لن يجد طريقاً ليصيبنا بالمرض.

هذه المعلومات الهامة، وغيرها الكثير، تجدونها على موقع "صحتك 19" باللغة العربية، المتخصص بتقديم معلومات موثوقة حول فيروس كورونا المستجد، والكثير من البوسترات والصور التوضيحية والفيديوهات التي تشرح لكم ببساطة كل ما تريدون معرفته عن الفيروس وطرق العدوى وسبل الوقاية من المرض. ويمكن الوصول إلى الموقع عن طريق الرابط: www.health19.net


اقرأ أيضاً: ما مصير الزائرين الذين لم يستطيعوا مغادرة الإمارات؟

Back To Top