Sidebar Menu

أفضل خمس مواقع للقيادة على الرمل والتطعيس في الإمارات

إذا كنتم من هواة القيادة على الرمل والتطعيس بسيارات الدفع الرباعي، نقدم لكم في هذا المقال اختيارنا لأفضل خمسة مواقع لقيادة سيارات الدفع الرباعي على الرمل في الإمارات العربية المتحدة.

نصائح عامة
1. يُفضَّل القيادة على الكثبان الرملية في الساعات التي تسبق غروب الشمس، للاستمتاع بسكون الصحراء والظلال التي ترسمها الشمس على الصحراء الممتدة في هدوء بعيداً عن الزحام وأي أثر لوجود الإنسان.
2. ضع بيانات التواصل مع أسرتك أو أحد المقربين منك في السيارة بشكل واضح بحيث يراها المسعفون في حالات الطوارئ لا قدّر الله.
3. يجب أن يكون في سيارتك منفخ هواء لنفخ الإطارات عند الحاجة.
4. افحص سيارتك وتأكد من أنها في وضع ممتاز وأن خزان الوقود ممتلئ. القيادة الصحراوية تصرف الوقود أكثر من القيادة العادية.
5. اصطحب معك جميع معدات الطوارئ للسيارة.
6. لا تنس الماء والمرطبات، من المهم الحفاظ على مستوى السوائل في الجسم.
7. احترم المكان الذي تقود فيه ولا تتعدى على الطبيعة ولا على ممتلكات الآخرين.
8. لا تمارس القيادة الصحراوية لوحدك، بل اصطحب مجموعة دائماً.



والآن إليكم قائمة المواقع المناسبة للقيادة الصحراوية في الإمارات.

1. صحراء البداير

زمن القيادة (من دبي) 45 دقيقة
الموقع: الطريق السريع حتا – سلطنة عُمان (E44)، الشارقة
الموقع على خرائط جوجل: هنا

يُطلق على هذه الكثبان الرملية العملاقة أيضاً اسم "الأحمر الكبير"، وذلك لمساحتها الشاسعة ورمالها ذات اللون الأحمر الداكن. وتُعدّ واحدة من أكثر المقاصد الصحراوية الشعبية للقيادة على الكثبان الرملية في الإمارات العربية المتحدة. ويقصد هذه البقعة هواة القيادة الصحراوية من محبي المغامرة والحماس والمرح، حيث تمتاز عن باقي الوجهات الصحراوية باحتوائها على أسهل الكثبان الرملية التي يمكن للهواة والمحترفين معاً المناورة عليها.


2. موقع صخرة الأحفور

زمن القيادة: (من دبي) 50 دقيقة

الموقع: طريق الشارقة - كلباء، الشارقة
الموقع على خرائط جوجل: هنا

تقع هذه البقعة المذهلة على الطريق من مدينة الشارقة باتجاه كلباء، وتسمى رسمياً جبل مليحة، لكنها تُعرف شعبياً على نطاق واسع باسم صخرة الأحفور أو Fossil Rock. ويكمن جمال هذه البقعة في إمكانية العثور على الأحافير البحرية فيها، حيث كانت هذه الصحراء تعج بالحياة البحرية قبل ملايين السنين، إذ كان جزء كبير من منطقة شبه الجزيرة العربية مغموراً بمياه محيط التيثيس.



الأحافير البحرية هي عبارة عن أصداف وكائنات صغيرة عاشت ذات يوم في قاع المحيط، وتحجرت منذ ذلك الحين لتشكل أحافير رائعة. أما صخرة الجمل فتقع بالقرب من هذه البقعة، وهي عبارة عن صخرة عملاقة شكّلتها عوامل التعرية والنحت حتى باتت تشبه الجمل وسنامه.

وتحفّز هذه البقعة محبي التصوير الفوتوغرافي على التقاط أجمل الصور، كما يقصدها المهتمون بالتخييم والصيد الأحفوري وممارسة رياضة السير.


3. صحراء الفاية

زمن القيادة: (من دبي) 50 دقيقة
الموقع: الشارقة - طريق صحراء مليحة ((E55
الموقع على خرائط جوجل: هنا

تقع صحراء الفاية على طريق الشارقة - كلباء، باتجاه منطقة الساحل الشرقي، وهي عبارة عن صحراء رائعة ذات رمال ذهبية. يفضل الهواة والمحترفون قيادة مركباتهم على كثبانها التي تُعدّ أكبر من كثبان صحراء البداير. ويسود الرأي الشائع بوجود أكبر الكثبان الرملية لقيادة المركبات عليها في هذه البقعة، وهذا سبب تسميتها أيضاً باسم "Big Fall".

وتُعدّ هذه البقعة منطقة سياحية شهيرة للتخييم في العراء حيث السكون والهدوء، بعيداً عن أماكن القيادة الصحراوية الصاخبة.


4. تلال سويحان

زمن القيادة: (من دبي) ساعة و15 دقيقة
الموقع: أبوظبي- طريق سويحان- الحاير، أبوظبي
الموقع على خرائط جوجل: هنا

تقع تلال سويحان في إمارة أبوظبي، على الحدود بين ثلاث مدن: أبو ظبي ودبي والعين. وتُعرف باسم "صحراء ليوا الصغرى"، لأنها مكان تدريب عشاق القيادة في صحراء ليوا. ونظراً لكثبانها الكبيرة ورمالها الناعمة، تختلف تلال سويحان عن الصحارى الأخرى، ولا يُنصح بالقيادة الصحراوية هناك إلا للسائقين المحترفين والخبراء.

من خلال التوجيه المناسب ونظام تحديد المواقع العالمي GPS في هذه البقعة، يمكن مشاهدة أعداد وفيرة من الإبل والإماراتيين مع صقورهم. أما النقرة فهي كثيب رملي يقع في عمق صحراء سويحان، وننصح هواة القيادة على الكثبان الرملية بتجربته مرة واحدة على الأقل.


5. صحراء ليوا

زمن القيادة: (من دبي) 3 ساعات أو أكثر
الموقع: صحراء الربع الخالي، أبوظبي
الموقع على خرائط جوجل: هنا

صحراء ليوا هي جزء من "الربع الخالي"، وتقتصر ممارسة القيادة على كثبانها الرملية على السائقين المهرة من ذوي الخبرة العالية فقط. تشتهر صحراء ليوا بالمهرجانات والتحديات التي تقام سنوياً. وتُعدّ أكبر صحراء في شبه الجزيرة العربية، إذ تمتد على مساحة شاسعة، وتشتهر برمالها الناعمة للغاية، وتشترك في حدودها مع المملكة العربية السعودية.

يقام مهرجان ليوا لمدة أسبوع، حيث يتمثل التحدي الرئيسي في تجربة تل "مرعب"، الذي يسمى أيضاً "الجبل المرعب"، حيث يبلغ طوله أكثر من 300 متر ودرجة انحداره التي تصل إلى 50 درجة. ويُعدّ هذا التحدي النهائي لأولئك الذين يعتبرون أنفسهم أمهر السائقين في القيادة الصحراوية.




Back To Top