Sidebar Menu

لشبونة.. عاصمة الإستكشافات الخالدة

لشبونة عاصمة البرتغال الخالدة وأكبر مدنها، تقع في أقصى غرب أوروبا على أحد شواطئ المحيط الأطلسي، ويمر بها نهر تاجوس الذي ينبع من جبال اسبانيا ويجري غرباً ليمر في البرتغال ويصب في المحيط، وتعد المدينة واحدة من مناطق الريفييرا البرتغالية الشهيرة بأنها من أهم وجهات السياحة الطبيعية في أوروبا بشواطئها التي تخطف الأنفاس.


تعرف لشبونة كمدينة عالمية على جميع المستويات: لأهميتها الإقتصادية من جهة، وريادها في الفنون والترفيه والسياحة من جهة أخرى، فهي إحدى أقدم مدن العالم وثاني أقدم العواصم الأوروبية بعد أثينا.

حكم المدينة عبر التاريخ الفينيقيون والرومان والعرب وقبائل جرمانية حتى استولى عليها ألفونسو الأول مؤسس البرتغال عام 1147 وجعلها عاصمة لدولته الجديدة.

تضم المدينة أكبر الموانئ الأوروبية على المحيط الأطلسي، ومطاراً مزدحماً يخدم ملايين المسافرين كل عام، وتقع معظم الشركات المتعددة الجنسيات في البرتغال بداخل لشبونة، كما أنها المركز السياسي للبلاد ومقر الحكومة البرتغالية.



أهم المعالم السياحية في لشبونة
قلعة ساو جورجي "São Jorge Castle":
قلعة العاصمة البرتغالية وحصن لشبونة المنيع، تقع قلعة ساو جورجي الصلبة على تل مطل على المدينة الرئيسية، ويعود تاريخها إلى القرن الثامن قبل الميلاد حيث بنيت من الحجارة والجرانيت في مكان مثالي للتحصين ضد العدو، ودافع الحصن عن المدينة لآلاف السنوات منذ أيام الفينيقين حتى عام 1147 عندما احتلها البرتغاليون وجعلوها قصراً ملكياً فخماً وثكنة عسكرية أساسية في المنطقة، أما في هذه الأيام فتعد القلعة نصباً تذكارياً للبلاد يزوره عشرات آلاف السياح سنوياً، ومتحفاً وطنياً يضم الكثير من اللوحات الفنية الشهيرة والتحف الأثرية التي تصور تاريخ البرتغال بأرقى الأشكال.

تمتد أسوار القلعة المنيعة حول كامل التل وتصل بعضها إلى الأحياء المحيطة به، وتضم القلعة جسراً يقع فوق الخندق المائي المحيط بها، وأبراجاً ملحقة بالسور الرئيسي، وساحة مدرجات واسعة يوفرالوقوف فيها رؤية بانورامية مذهلة للشبونة، وبنيت البوابة الرئيسية للقلعة في القرن التاسع عشر ويعلوها شعار النبالة البرتغالي واسم الملكة ماريا الثانية، وبعد المرور بالبوابة نجد الساحة الرئيسية التي زينت بمدافع قديمة وتمثال برونزي لمؤسس البرتغال ألفونسو والعديد من التحف التي لا تقدر بثمن.

قوس روا أوغستا "Rua Augusta Arch":
وهو مبنى تاريخي ووجهة سياحية هامة في البرتغال ولشبونة بشكل خاص، يعد المبنى قوس نصر بني لإحياء ذكرى إعادة إعمار المدينة بعد زلزال 1755 المدمر، ويتكون من ستة أعمدة يبلغ ارتفاع كل منها حوالي 11 متراً ومزينة بتماثيل رخامية لشخصيات تاريخية برتغالية شهيرة منها المستكشف فاسكو دا غاما، والارتفاع الملحوظ بين تاج القوس الذي يرتفع 30 متراً والجدار الملتصق به يضفي مظهرا جذاباً ومهيباً على الهيكل.

نحت على تاج قوس روا أوغستا شعار النبالة البرتغالية، ويوجد على رأسه مجموعة جميلة صممها النحات الفرنسي الشهير سيليستين كالميز تمثل المجد بعرش يقف عليه امرأة أمازونية مرتدية اللباس الإغريقي وتحمل بكلتا يديها تاجين يمثلان الشجاعة والعبقرية.

عند بناء القوس في الأول كان من المفترض أن يكون برجاً لجرس المدينة، ولكن في النهاية تحول إلى قوس متقن بعد أكثر من مئة عام، ثم بني تمثالين لشخصين راقدين على قمة القوس ويمثلان نهري تاجوس ودورو اللذان يعدان رمزاً للمدينة.



برج بيليم "Belém Tower":
يعرف أيضاً باسم برج سانت فنسنت، وهو مثال بارز على الطراز المانويلي البرتغالي الرائع، وكان البرج بوابة احتفالية للمدينة، ومحطة انطلاق ونزول للمستكشفين البرتغاليين عبر التاريخ.

بني برج بيليم كحصن في ذورة النهضة البرتغالية في القرن السادس عشر على ضفة نهر تاجوس، ويقوم الهيكل على أربع طوابق من الحجر الجيري ترتفع 30 متراً فوق ضفة النهر كل طابق منها مزخرف بجمالية عالية، ودافع الحصن عن العاصمة وأثبت جدارته في العديد من المعارك منذ بناءه، وتغير شكله عدة مرات حتى صار على الشكل الحالي الذي يضم منارة بنيت عام 1867.

أدرج برج بيليم كأحد مواقع التراث العالمية لليونسكو عام 1983 وسجل كأحد عجائب الدنيا السبع في البرتغال، واستضاف الموقع المعرض الأوروربي الـ 17 للفنون والعلوم والثقافة، فهو يعد من أهم وجهات السياحة في البرتغال بأكملها.

دير جيرونيمو "Jerónimos Monastery":
دير سابق لرهبانية القديس جيروم بالقرب من نهر تاجوس في أبرشية بيليم، أنشئ دير جيرونيمو عام 1495 فوق أنقاض كنيسة سانتا ماريا دي بيليم بأمر من الملك مانويل الأول كمكان استراحة للنبلاء ومرسى آمن للسفن التجارية التي تدخل مصب نهر تاجوس، وتحول الدير إلى مؤسسة خيرية عام 1833 بعد انتهاء حكم الكنيسة في البرتغال.

يستقبل الموقع مئات آلاف السياح من خارج البرتغال سنوياً، ويعد الدير من أجمل معالم أوروبا ببناءه الضخم والفاخر الذي يحوي على أروع التصاميم المعمارية والزخارف في لشبونة ويتميز المبنى بمنحوتاته الجميلة المعقدة التي تتضمن آثاراً وجدت خلال الرحلات الإستكشافية البحرية، واستخدم في عمران الدير حجر كالكاريو الجيري ذهبي اللون مما أضفى جمالية مذهلة لقاعاته الواسعة.



أهم الفنادق في لشبونة
فندق دوك دي لول "Duque de Loule Hotel":
بني الفندق في أحد المباني التاريخية في وسط لشبونة، وهو فندق حديث وساحر يجمع بين الديكور البرتغالي التقليدي والعمارة العصرية، يضم الفندق مطعماً وباراً ومكتبة وصالة رياضية، ويتميز الفندق بإطلالته الخلابة على مصب نهر تاجوس بقلب العاصمة الجميلة.
هاتف: 0351213182000

فندق ساو بينتو لشبونة "Lisbon Sao Bento":
يقع الفندق اللائق على مسافة قريبة جداً من مراكز التسوق ومحطات المترو بوسط لشبونة، ويضم الفندق غرفاً مريحة وأجنحة مخدمة بامتياز مع خدمة واي فاي مجانية لكل المقيمين، ويتميز بإطلالة رائعة على على النهر والمدينة.
هاتف: 0351213823309



أهم المطاعم في لشبونة
مطعم فيتوريا "Feitoria":
يقع المطعم الراقي على ضفة نهر تاجوس في حي بيليم، على مسافة قريبة جداً من برج بيليم الشهير، يشرف على المطعم أحد أفضل الطهاة في البرتغال، ويقدم أشهى الأطباق البحرية والخضروات المطبوخة على الطريقة البرتغالية مع إظهار أفضل النكهات.
هاتف: 0351210400208

مطعم باستيس دي بيليم "Pastéis de Belém":
يعد المطعم الرائع من أقدم مطاعم العالم حيث أنشئ عام 1837، يقع المطعم بالقرب من دير جيرونيموس ويقال أن الدير بناه، يقدم المطعم أشهى المأكولات في الفطور والعشاء، ويشتهر بالفطائر اللذيذة مع القرفة أو السكر.
هاتف: 0351213637423

معلومات عامة عن لشبونة
لشبونة: عاصمة البرتغال
اللغة: البرتغالية
العملة: اليورو
المنطقة الزمنية : GMT+1




فيديو:
جزيرة بالي: ولا في الخيال



لشبونة.. عاصمة الإستكشافات الخالدة
Watch the video

لشبونة عاصمة البرتغال الخالدة وأكبر مدنها، تقع في أقصى غرب أوروبا على أحد شواطئ المحيط الأطلسي، ويمر بها نهر تاجوس الذي ينبع من جبال اسبانيا ويجري غرباً ليمر في البرتغال ويصب في المحيط، وتعد المدينة واحدة من مناطق الريفييرا البرتغالية الشهيرة بأنها من أهم وجهات السياحة الطبيعية في أوروبا بشواطئها التي تخطف الأنفاس.


تعرف لشبونة كمدينة عالمية على جميع المستويات: لأهميتها الإقتصادية من جهة، وريادها في الفنون والترفيه والسياحة من جهة أخرى، فهي إحدى أقدم مدن العالم وثاني أقدم العواصم الأوروبية بعد أثينا.

حكم المدينة عبر التاريخ الفينيقيون والرومان والعرب وقبائل جرمانية حتى استولى عليها ألفونسو الأول مؤسس البرتغال عام 1147 وجعلها عاصمة لدولته الجديدة.

تضم المدينة أكبر الموانئ الأوروبية على المحيط الأطلسي، ومطاراً مزدحماً يخدم ملايين المسافرين كل عام، وتقع معظم الشركات المتعددة الجنسيات في البرتغال بداخل لشبونة، كما أنها المركز السياسي للبلاد ومقر الحكومة البرتغالية.



أهم المعالم السياحية في لشبونة
قلعة ساو جورجي "São Jorge Castle":
قلعة العاصمة البرتغالية وحصن لشبونة المنيع، تقع قلعة ساو جورجي الصلبة على تل مطل على المدينة الرئيسية، ويعود تاريخها إلى القرن الثامن قبل الميلاد حيث بنيت من الحجارة والجرانيت في مكان مثالي للتحصين ضد العدو، ودافع الحصن عن المدينة لآلاف السنوات منذ أيام الفينيقين حتى عام 1147 عندما احتلها البرتغاليون وجعلوها قصراً ملكياً فخماً وثكنة عسكرية أساسية في المنطقة، أما في هذه الأيام فتعد القلعة نصباً تذكارياً للبلاد يزوره عشرات آلاف السياح سنوياً، ومتحفاً وطنياً يضم الكثير من اللوحات الفنية الشهيرة والتحف الأثرية التي تصور تاريخ البرتغال بأرقى الأشكال.

تمتد أسوار القلعة المنيعة حول كامل التل وتصل بعضها إلى الأحياء المحيطة به، وتضم القلعة جسراً يقع فوق الخندق المائي المحيط بها، وأبراجاً ملحقة بالسور الرئيسي، وساحة مدرجات واسعة يوفرالوقوف فيها رؤية بانورامية مذهلة للشبونة، وبنيت البوابة الرئيسية للقلعة في القرن التاسع عشر ويعلوها شعار النبالة البرتغالي واسم الملكة ماريا الثانية، وبعد المرور بالبوابة نجد الساحة الرئيسية التي زينت بمدافع قديمة وتمثال برونزي لمؤسس البرتغال ألفونسو والعديد من التحف التي لا تقدر بثمن.

قوس روا أوغستا "Rua Augusta Arch":
وهو مبنى تاريخي ووجهة سياحية هامة في البرتغال ولشبونة بشكل خاص، يعد المبنى قوس نصر بني لإحياء ذكرى إعادة إعمار المدينة بعد زلزال 1755 المدمر، ويتكون من ستة أعمدة يبلغ ارتفاع كل منها حوالي 11 متراً ومزينة بتماثيل رخامية لشخصيات تاريخية برتغالية شهيرة منها المستكشف فاسكو دا غاما، والارتفاع الملحوظ بين تاج القوس الذي يرتفع 30 متراً والجدار الملتصق به يضفي مظهرا جذاباً ومهيباً على الهيكل.

نحت على تاج قوس روا أوغستا شعار النبالة البرتغالية، ويوجد على رأسه مجموعة جميلة صممها النحات الفرنسي الشهير سيليستين كالميز تمثل المجد بعرش يقف عليه امرأة أمازونية مرتدية اللباس الإغريقي وتحمل بكلتا يديها تاجين يمثلان الشجاعة والعبقرية.

عند بناء القوس في الأول كان من المفترض أن يكون برجاً لجرس المدينة، ولكن في النهاية تحول إلى قوس متقن بعد أكثر من مئة عام، ثم بني تمثالين لشخصين راقدين على قمة القوس ويمثلان نهري تاجوس ودورو اللذان يعدان رمزاً للمدينة.



برج بيليم "Belém Tower":
يعرف أيضاً باسم برج سانت فنسنت، وهو مثال بارز على الطراز المانويلي البرتغالي الرائع، وكان البرج بوابة احتفالية للمدينة، ومحطة انطلاق ونزول للمستكشفين البرتغاليين عبر التاريخ.

بني برج بيليم كحصن في ذورة النهضة البرتغالية في القرن السادس عشر على ضفة نهر تاجوس، ويقوم الهيكل على أربع طوابق من الحجر الجيري ترتفع 30 متراً فوق ضفة النهر كل طابق منها مزخرف بجمالية عالية، ودافع الحصن عن العاصمة وأثبت جدارته في العديد من المعارك منذ بناءه، وتغير شكله عدة مرات حتى صار على الشكل الحالي الذي يضم منارة بنيت عام 1867.

أدرج برج بيليم كأحد مواقع التراث العالمية لليونسكو عام 1983 وسجل كأحد عجائب الدنيا السبع في البرتغال، واستضاف الموقع المعرض الأوروربي الـ 17 للفنون والعلوم والثقافة، فهو يعد من أهم وجهات السياحة في البرتغال بأكملها.

دير جيرونيمو "Jerónimos Monastery":
دير سابق لرهبانية القديس جيروم بالقرب من نهر تاجوس في أبرشية بيليم، أنشئ دير جيرونيمو عام 1495 فوق أنقاض كنيسة سانتا ماريا دي بيليم بأمر من الملك مانويل الأول كمكان استراحة للنبلاء ومرسى آمن للسفن التجارية التي تدخل مصب نهر تاجوس، وتحول الدير إلى مؤسسة خيرية عام 1833 بعد انتهاء حكم الكنيسة في البرتغال.

يستقبل الموقع مئات آلاف السياح من خارج البرتغال سنوياً، ويعد الدير من أجمل معالم أوروبا ببناءه الضخم والفاخر الذي يحوي على أروع التصاميم المعمارية والزخارف في لشبونة ويتميز المبنى بمنحوتاته الجميلة المعقدة التي تتضمن آثاراً وجدت خلال الرحلات الإستكشافية البحرية، واستخدم في عمران الدير حجر كالكاريو الجيري ذهبي اللون مما أضفى جمالية مذهلة لقاعاته الواسعة.



أهم الفنادق في لشبونة
فندق دوك دي لول "Duque de Loule Hotel":
بني الفندق في أحد المباني التاريخية في وسط لشبونة، وهو فندق حديث وساحر يجمع بين الديكور البرتغالي التقليدي والعمارة العصرية، يضم الفندق مطعماً وباراً ومكتبة وصالة رياضية، ويتميز الفندق بإطلالته الخلابة على مصب نهر تاجوس بقلب العاصمة الجميلة.
هاتف: 0351213182000

فندق ساو بينتو لشبونة "Lisbon Sao Bento":
يقع الفندق اللائق على مسافة قريبة جداً من مراكز التسوق ومحطات المترو بوسط لشبونة، ويضم الفندق غرفاً مريحة وأجنحة مخدمة بامتياز مع خدمة واي فاي مجانية لكل المقيمين، ويتميز بإطلالة رائعة على على النهر والمدينة.
هاتف: 0351213823309



أهم المطاعم في لشبونة
مطعم فيتوريا "Feitoria":
يقع المطعم الراقي على ضفة نهر تاجوس في حي بيليم، على مسافة قريبة جداً من برج بيليم الشهير، يشرف على المطعم أحد أفضل الطهاة في البرتغال، ويقدم أشهى الأطباق البحرية والخضروات المطبوخة على الطريقة البرتغالية مع إظهار أفضل النكهات.
هاتف: 0351210400208

مطعم باستيس دي بيليم "Pastéis de Belém":
يعد المطعم الرائع من أقدم مطاعم العالم حيث أنشئ عام 1837، يقع المطعم بالقرب من دير جيرونيموس ويقال أن الدير بناه، يقدم المطعم أشهى المأكولات في الفطور والعشاء، ويشتهر بالفطائر اللذيذة مع القرفة أو السكر.
هاتف: 0351213637423

معلومات عامة عن لشبونة
لشبونة: عاصمة البرتغال
اللغة: البرتغالية
العملة: اليورو
المنطقة الزمنية : GMT+1




فيديو:
جزيرة بالي: ولا في الخيال



Back To Top