أجمل المنتزهات البرية لقضاء سفاري مذهل في كينيا

كينيا عي أرض السافانا، وعليها تعيش أغرب المخلوقات وأندرها، كالمفترسات الإفريقية العظيمة وقطعان الحيوانات العاشبة والطيور النادرة والبرمائيات المتنوعة، وهي جنة على الأرض لمحبي الطبيعة والاستكشاف والحيوانات.

تشتهر رحلات السفاري في العالم كثيراً، فهي توفر لمحبي المغامرات البرية فرصة مشاهدة المخلوقات المتنوعة والبيئات التي يعيشون فيها. وتؤمن كينيا لجميع زوارها فرصاً عديدة للذهاب في رحلات سفاري إلى أشهر المنتزهات الوطنية فيها، وخاصة في موسم الجفاف بين يوليو وأكتوبر.




أهم المنتزهات البرية

1- حديقة أبيردار الوطنية
تقع حديقة أبيردار الوطنية بالقرب من جبل كينيا، ثاني أعلى جبال افريقيا بعد كليمنجارو. تصبح الحديقة بأكملها ضبابية في الصباح الباكر وتشرق الشمس لتبدد الضباب في مشهد مذهل كل يوم.



تحوي الحديقة على مشهدين متناقضين للحياة البرية، الأول هو هضبة كينانغوب التي تملؤها المستنقعات وغابات كثيفة مطيرة تتخللها أنهار وشلالات، وتوفر الهضبة مناظر بانورامية خلابة على المشهد المتناقض لها وهو سهول السافانا الشاسعة التي تأوي الفيلة والضباع والجواميس ووحيد القرن الأسود والنمور السوداء والأسود الإفريقية العظيمة.



2- محمية سامبورو الوطنية
تتضمن محمية سامبورو الوطنية من ثلاث حدائق متلاصقة وهي، سامبورو وبافالو سبرينغز وشبا التي يغذيها جميعاً نهر إيواسو نيرو. تبرز في المحمية تلال النمل الأبيض العملاقة لتبدو تضاريس طبيعية.



تكون محمية سامبورو جافة معظم فصول العام، ويتنوع فيها الغطاء النباتي من شجيرات وأراض عشبية جافة إلى أشجار النخيل الباسقة. وتضم الحديقة أصنافاً حيوانية فريدة مثل، حمار غريفي الوحش، والزرافات الشبكية، والنعام الصومالي ذو الأرجل الزرقاء، ومها البيزاء، وغزال الغرنوق ذو الرقبة الطويلة التي اخذ منها لقب "الغزال الزرافة".




3- محمية ماساي مارا الوطنية
محمية ماساي مارا الوطنية هي أشهر محمية طبيعية في كينيا وإحدى الأشهر في العالم. تزدهر الحديقة في أوقات الجفاف بعد أن يجف العشب في منتزه سيرغينتي في تنزانيا، تبدأ عشرات الملايين من الحيوانات العاشبة هجرتها السنوية إلى ماساي مارا حيث العشب الأخضر الطويل بفضل أمطار شهر نيسان الغزيرة.



خلال الهجرة العظيمة للحيوانات العاشبة كالجواميس والغزلان والفيلة والزرافات، تلحق بها مجموعات صيد كبيرة من الحيوانات المفترسة كي تصطادها، مثل الأسود والفهود والضباع والنمور والكلاب البرية الإفريقية المشهورة بسرعتها ورشاقتها وذكائها الكبير، وتنتظر التماسيح القطعان البرية حتى تقطع نهر مارا لتفترسها. ويعتبر شهرا تموز وآب الأفضل لمشاهدة هذه الطبيعة الفريدة.



4- حديقة تسافو ويست الوطنية
حديقة تسافو ويست الوطنية هي مثال أكثر من ممتاز عن الحياة البرية الإفريقية، حيث التلال الصخرية والينابيع الطبيعية والمستنقعات والبراكين الخامدة والصخور النارية وبالتأكيد سهول السافانا العظيمة التي تشتهر بها كل من تنزانيا وكينيا.



تعد حديقة تسافو ويست الوطنية موطناً لأعداد كبيرة ومتنوعة من الحيوانات البرية والبرمائية، ومصادر المياه فيها هي أساس عملية الافتراس الطبيعي، حيث يهيمن التماسيح وأفراس النهر على الينابيع، وتختار الغزلان والإمبالا ووحيد القرن والحمير الوحشية والغزلان والزرافات والفيلة والجواميس العديد من آبار المياه، بينما تنتظر الأسود والفهود والنمور والضباع بجانب المياه.




5- حديقة بحيرة ناكورو الوطنية
تقع حديقة بحيرة ناكورو الوطنية على بعد ساعتين بالسيارة من العاصمة نيروبي مما يجعلها وجهة مثالية لقضاء رحلة سفاري. تتشكل المحمية من جرف واد متصدع وغابات مطيرة ومستنقعات وبحيرة تمتلئ بطيور الفلامينكو الخلابة.



يعد النهر المشهد الطبيعي المهيمن على حديقة بحيرة ناكورو الوطنية ويفيض موسمياً مشكلاً في بعض النقاط شلالات رائعة. كما يستضيف النهر أفراس النهر والطيور المائية المهاجرة ووحيد القرن الأسود والأبيض والإيلاند والإمبالا والكثير من الطيور. بينما تحوي المستنقعات على أشكال الحياة البرمائية، وتعيش الأسود والوحوش البرية المفترسة في الغابات والسافانا.


معلومات عامة

البلد: كينيا
اللغة: السواحيلية والإنجليزية
العملة: شيلينغ كيني
المنطقة الزمنيةGMT+3





فيديو
أول معاينة عربية لعدسة ساميانج 24-70 لكاميرات سوني - SAMYANG 24-70 f2.8




Back To Top