حضارة وجمال في أروع 5 مدن وبلدات في اليابان

توازن اليابان بين حاضرها الحديث وماضيها المجيد الغني بالتقاليد الجميلة والفريدة. حيث يوجد فيها جواهر معمارية وثقافية وطبيعية تدهش القارئ عنها وتحبس أنفاس الناظر إليها.

اليابان هي موطن للمناظر الطبيعية الخلابة التي تتنوع بين الجبال البركانية والأراضي الزراعية المسطحة والمدن التي تصطف على جانبيها أزهار الكرز. فنرى الطبيعة العذراء في بلدتي نيكو وشيراكاوا غو، والعمران البشري الفريد من نوعه، مثل قصور وحدائق مدينة نارا، وقلعة مدينة هيميجي الساحلية، وشوارع كانازاوا الضيقة.




أجمل 5 بلدات ومدن

1- نارا
نارا هي إحدى أكثر المدن اليابانية ثراء بالثقافة والعمران. كانت نارا أول عاصمة دائمة للبلاد وذلك من 710 إلى 794 ميلادي، وعلى الرغم من كونها العاصمة لسبعين سنة فقط، لكنها طورت الكثير من الفنون والآداب والثقافة التي لا تزال جزءاً لا يتجزأ من الثقافة اليابانية التي نعرفها اليوم.



تقع مدينة نارا بالقرب من مدينتي كيوتو وأوساكا العظيمتين، وهي موطن لـ 8 مواقع تراث عالمية لليونسكو، منها القصر الإمبراطوري السابق في هيجوكيو، ومعبد تودايجي الرائع. كما تشتهر المدينة بحدائقها التي ترى فيها قطعان الغزلان تتجول بحرية في أي جزء منها دون إزعاج.



2- هيميجي
تبعد مدينة هيميجي الساحلية حوالي ساعة واحدة بالقطار عن مدينة كيوتو، العاصمة السابقة لليابان. يعود تاريخ المدينة إلى أكثر من ألف عام، وكان لها دور كبير في صناعة الثقافة اليابانية وخصوصاً من ناحية الفنون والموسيقا.



أهم معلم في المدينة هو قلعة هيميجي العظيمة، ذات الواجهة البيضاء العملاقة التي يمكن رؤيتها من خارج المدينة، تتألف القلعة من 83 مبنى مطلية جميعها باللون الأبيض النقي، وحولها خندق مائي يحميها طوال قرون، كما يوجد في داخل السور حدائق كوكوين الخلابة التي تتميز ببرك المياه العذبة والشلالات الصغيرة وأكثر من 1000 شجرة كرز تتفتح أزهارها في شهر نيسان لترسم مشهداً فائق الجمال.




3- نيكو
مدينة نيكو الجبلية هي وجهة للتأمل والراحة ولتصفية الذهن من ضجيج الحياة ومشاكلها. تبعد نيكو أقل من ساعتين بالقطار عن طوكيو، لهذا توفر ملجأً مثالياً لأهل العاصمة من حياتهم اليومية المزدحمة.



يوجد في نيكو الكثير من العجائب الطبيعية والعمرانية لزيارتها، حيث تعد المدينة بوابة لحديقة نيكو الوطنية الشهيرة، والتي تحوي الشلالات الخلابة والبحيرات الواسعة والغابات المورقة الكثيفة التي تصبح صفراء وحمراء في الخريف، وهي موطن للعديد من الحيوانات النادرة والمهددة بالإنقراض. ومن نقاط الجذب المهمة في نيكو هي الأضرحة والمعابد الـ 103 المدرجة في قائمة اليونسكو، ومعبد توشوغو الشهير المبني في القرن الـ 17.



4- شيراكاوا غو
في قرية شيراكاوا غو بمنطقة جيفو يمكن التعرف على الحياة الريفية اليابانية في أنقى صورها، فهي خضراء وخصبة في الربيع والصيف، وحمراء في الخريف، وبيضاء في الشتاء. حتى أنها أدرجت ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي كرمز ريفي وطني للبلاد.



تقع شيراكاوا غو في واد شاسع يغذيه نهر قادم من الجبال الثلجية المحيطة، لترسم منظراً طبيعياً فريداً من نوعه تؤنسه بيوت المزارع الصغيرة ذات السقوف المصنوعة من القش، والمعروفة محلياً بـ "غاسهو زوكوري" التي تتحمل الحرارة في الصيف وتساقط الثلوج في الشتاء.




5- كانازاوا
مدينة كانازاوا هي واحدة من أكبر مدن البلاد وأهمها التي نجت من غارات قصف الحلفاء على المدن اليابانية في نهاية الحرب العالمية الثانية، لذلك بقيت معظم أجزاء البلدة القديمة فيها سليمة حتى اليوم.



تشتهر مدينة كانازاوا القديمة بشوارعها الضيقة التي تربط مناطق الساموراي والغيشا والحرفيين، كما تشتهر بحديقة كينروكوين التي أنشئت في القرن السابع عشر، والتي تعتبر واحدة من أكثر الحدائق جمالاً وروعة في البلاد. وعلى الرغم من كثرة المواقع التاريخية في المدينة الجميلة إلا أنها اليوم مدينة حديثة نابضة بالحياة، تقدم لزوارها أروع التجارب للتسوق وتناول المأكولات اليابانية الأصيلة.



فيديو
حديث عن كاميرا صناعة المحتوى Sony ZV-E10




Back To Top