استكشفوا أجمل الوجهات السياحية في ماليزيا

ماليزيا هي دولة متطورة ومتعددة الثقافات، ولديها الكثير لتقدمه للزوار، ففيها القديم من قصور ومعابد وقرى نائية، وفيها الحديث من مدن مستقبلية، مثل عاصمة البلاد كوالالمبور التي تتميز بكونها مركزاً عالمياً للتسوق والرفاهية.

في كوالالمبور ستجد معالم شهيرة مثل برجا بتروناس التوأم، وبرج منارة كوالالمبور وعدد من ناطحات السحاب الرائعة وأحياء استعمارية تاريخية تحوي قصوراً فائقة الجمال. وبعيداً عن المدن، تقدم ماليزيا لمحبي الطبيعة، أعداداً لا تحصى من المناطق الطبيعية الرائعة من غابات وجزر وجبال، ومحميات برية عديدة، ووجهات للغطس بين الشعب المرجانية، وشواطئ ذات رمال ذهبية ناعمة.




أجمل وجهات ماليزيا

برجا بتروناس التوأم، كوالالمبور
أعلى برجان توأمان في العالم، وكانا أطول مبنيين في العالم بين 1998 و2004 بارتفاع 452 متراً، يحوي البرج الواحد على 88 طابقاً يخدمه 38 مصعداً. يتصل البرجان ببعضهما في الطابقين 41 و42 بجسر علوي مزدوج، ويمكن للزوار أن يمشوا عليه للحصول على مشاهد بانورامية فائقة الجمال لمدينة كوالالمبور ومحيطها الأخضر الجميل.



على الرغم من أن معظم الطوابق في البرجان مؤجرة لعمالقة شركات الإلكترونيات مثل، آي بي إم ومايكروسوفت وهواوي تكنولوجيز، إلا أن الطوابق السفلية محجوزة لـ Suria KLCC، أحد أكبر مراكز التسوق في ماليزيا، مع أكثر من 300 متجر ومعرض فني، ومساحة لقاعة Philharmonic.



كهوف باتو
يتكون مجمع كهوف باتو من ثلاثة كهوف رئيسية، بالإضافة إلى سلسلة من الكهوف الصغيرة، تحتوي معظمها على تماثيل ومزارات مخصصة للآلهة الهندوسية التي يتجاوز عمرها 100 عام. ويقع مجمع الكهوف الفريد هذا على بعد أقل من ساعة بالسيارة من كوالالمبور.



أسفل الدرج الملون سيرحب بك تمثال ذهبي هائل بارتفاع 43 متراً يعود لأحد الآلهة الهندوسية، ثم يمكنك الوصول إلى الكهف الرئيسي المعروف باسم "كهف الكاتدرائية" عبر صعود الدرج الملون الضخم الذي يتكون من 272 درجة، وفي الطريق ستجد مساحة واسعة مزينة بالتماثيل والمذابح والأضواء الرائعة.




جبل كينابالو
يرتفع جبل كينابالو أكثر من 4000 متراً فوق سطح البرح، وهو أعلى قمة في ماليزيا. يعد الجبل جزءاً من منتزه كينابالو الطبيعي، أحد أقدم المنتزهات الوطنية في ماليزيا وموقع تراث عالمي لليونسكو، يتميز بنظامه البيئي الفريد الذي يمزج المروج الجبلية الألبية مع الأراضي العشبية والغابات، كما يعتبر المنتزه موطناً لمجموعة كبيرة من الأنواع النباتية والحيوانية، بما فيها إنسان الغاب المهدد بالانقراض.



يعد جبل كينابالو وجهة مثالية لمتسلقي الجبال ومحبي المغامرات، فهو جبل صخري ذو قمة جرداء ومدببة، ويوفر لمتسلقيه مشهداً يخطف الأنفاس على الغيوم أسفله وعلى منتزه كينبالو الوطني الرائع. يجب أن يخطط المتسلقون للإقامة في حديقة كينابالو الوطنية قبل محاولة التسلق، بما أن الحديقة نفسها تقع على ارتفاع يزيد عن 1800 متر، فهذا يسمح بالتأقلم مع الجو قبل محاولة التسلق إلى القمة.



جزر فرهنتين
كانت مجموعة جزر فرهنتين الصغيرة في السابق نقطة توقف للتجار والبحارة المسافرين حول جنوب شرق آسيا، وهي الآن جزء من حديقة بحرية، ووجهة سياحية رئيسية في أقصى شمال شرق ماليزيا. يعد الغوص والغطس والتجديف بالكاياك من الأنشطة المألوفة هنا، كما يمكن للزوار التطوع في برامج حماية السلاحف والذهاب إلى المناطق التي تأتي فيها السلاحف لوضع البيض.



على الرغم من أن الجزيرتين الكبيرتين فقط توفران أماكن إقامة ومحلات تجارية ووسائل راحة، إلا أن الجزر الأخرى تتمتع بسحر طبيعي جذاب، وفيها نجد مسارات المشي في الغابات الاستوائية وشواطئ الرمال البيضاء، ويمكنكم الغطس لمشاهدة الأحياد المرجانية المذهلة.




حديقة جونونج مولو الوطنية
تحوي حديقة جونونج مولو الوطنية عدداً كبيراً من معجزات الطبيعة الخلابة، فهي موقع تراث عالمي لليونسكو، وفيها نجد معجزتان فريدتان من نوعهما، وهما قمم الحجر الجيري الرائعة التي تشبه أناساً واقفين في تشكيلات كبيرة منظمة، والكهوف العملاقة التي توفر الكثير من الأنشطة الاستثنائية.



تغطي الغابات المطيرة الكثيفة معظم المنتزه، مما يجعل بعض الأماكن صعبة للوصول إليها، كما أنها أحد الأسباب لعدم استكشاف بعض الكهوف حتى السبعينيات. تعتبر أنظمة كهوف حديقة جونونج مولو الوطنية ضخمة جداً، وتحوي أكبر ممر وأكبر غرفة تحت الأرض في العالم.

يعتبر "كهف الغزال" الأجمل بين الكهوف، حيث يبلغ ارتفاع السقف 122 متراً وتتدفق فيه الشلالات عبر الصخور ويضم فتحة يبلغ عرضها كيلومتراً. يمكن لزوار الحديقة القيام برحلة إلى غرفة "ساراواك" وشلال باكو، وحتى تسلق قمة "The Pinnacles Summit Trek" التي تستغرق 3 أيام تتضمن تسلق الحبال والسلالم والمشي الشاق عبر الغابة.



فيديو
جميع معدات التصوير في القناة في عام 2021




Back To Top